ملتقي المبدعين الأدباء والشعراء

الفنان العظيم قد يأتي دائما من حيث لا نتوقع :كثيرا ما يعد عمل الناقد من أسهل الأشياء ... فليست به مخاطره ...لا نخاطر بشيئٍ ونستمتع بالتحكيم ..وكثيرا ما ننجذب بالنقد السلبي ... ما أمتع النقد السلبي لمن يكتبه ولمن يفرأه ...لكن الحقيقه المره التي يجب أن نواج
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نتشرف بوجودكم معنا بالمنتدى وأسعدنا خبر انضمامكم إلى اسرتنا المتواضعه نأمل من الله أن تنشروا ابداعاتكم في هذا المنتدى فأهـــــــــلاً وسهـــــــــــــــلاً بكم ننتظــــــــــر الابداعات وننتظر المشاركات ونكرر الترحيب بكم وتقبلوا خالص شكري وتقديري تحياتي وأرق أمنياتي الشاعر والكاتب المسرجي علاء محروس قناة الجزيرة مباشر مصر بث مباشر AlJazeera Mubasher Misr Tv Live
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الدنيا
المواضيع الأخيرة
» الدروس المستفادة من إسراء رسول الله صلى الله عليه وسلم
 نعمة الحياة Icon_minitimeالسبت 20 فبراير - 20:26 من طرف اسكن عيونى

» هل هناك عذر يمنع الإنسان من الصلاة
 نعمة الحياة Icon_minitimeالسبت 5 ديسمبر - 1:25 من طرف اسكن عيونى

» العقاب بالضرب في التربية الإسلامية
 نعمة الحياة Icon_minitimeالثلاثاء 17 نوفمبر - 18:31 من طرف اسكن عيونى

» صحوة إيمانية
 نعمة الحياة Icon_minitimeالإثنين 31 أغسطس - 5:05 من طرف اسكن عيونى

» منهج الإصلاح المبين
 نعمة الحياة Icon_minitimeالثلاثاء 11 أغسطس - 14:17 من طرف اسكن عيونى

» ما حكم صائم أكل أو شرب بعد طلوع الفجر دون أن يعلم بطلوعه
 نعمة الحياة Icon_minitimeالسبت 27 يونيو - 13:31 من طرف اسكن عيونى

» صوم يوم الشك وهو يوم الثلاثين من شعبان
 نعمة الحياة Icon_minitimeالثلاثاء 16 يونيو - 0:34 من طرف اسكن عيونى

» ( مين علمك ) ** كلمات : الشاعر الجريح علاء محروس مرسي ( من ديوان عندما يئن القلب فتتلاقي الدموع )
 نعمة الحياة Icon_minitimeالأربعاء 10 يونيو - 21:14 من طرف Admin

» ( خِيَانَةَ قُلَّبِي ) ** كَلِمَاتُ : الشَّاعِرُ الْجَرِيحُ عَلاءَ مَحْرُوسِ مَرَسِي ( مِنْ دِيوانِ عندما يَئِنُّ الْقُلَّبُ فَتَتَلَاقَيْ الدَّموعَ )
 نعمة الحياة Icon_minitimeالخميس 4 يونيو - 23:01 من طرف Admin

سبتمبر 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر
 

  نعمة الحياة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 358
تاريخ التسجيل : 23/06/2013
العمر : 55
الموقع : http://alaa7788.forumegypt.net

 نعمة الحياة Empty
مُساهمةموضوع: نعمة الحياة    نعمة الحياة Icon_minitimeالأحد 4 أغسطس - 9:00

خلق الله عز وجل لنا الحياة منة منه لنا‏,‏ فجملها وزينها‏,‏ استضافنا فيها فأكرمنا وأحيانا ورزقنا وهدانا‏,‏ والحياة بهذه الصفة هي هبة ربانية ومنحة صمدانية‏,‏ أرشدنا الله – سبحانه وتعالى- كيف نتعامل معها‏..‏ وكيف نتمتع بها‏,‏ أرشدنا – سبحانه وتعالى- لما فيه صلاح دنيانا‏..‏ كيف نضعها وما أولوياتها‏..‏ أمرنا الله ونهانا وبين لنا وثبتنا في كتابه وفي سنة سيدنا رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم- فجعلنا لا ننسى نصيبنا منها‏,‏ وأمرنا بالتأمل والتفكر فيها‏, ‏وجعل ذلك من سمات عباد الرحمن الذين يذكرون الله كثيرا‏.

‏ ربنا – سبحانه وتعالى- يضع دستور ذلك كله فيقول‏: {وَابْتَغِ فِيمَا آَتَاكَ اللهُ الدَّارَ الآَخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ المُفْسِدِينَ} [القصص‏:77].

‏ فالمسلم هو الذي يحب الحياة حبا حقيقيا‏,‏ يعرف قيمتها ويعرف منة ربه عليه بها‏,‏ ولا يتجاوز شأنها‏,‏ ولا يضعها في قمة اهتمامه فتحجبه عن الله‏,‏ المسلم هو الذي يدرك معنى الحياة‏..‏ وليس الذي يتعلق قلبه بالدنيا‏,‏ فحب الدنيا من الوهن‏..‏ وحب الحياة ينزع الوهن من القلب‏,‏ قالوا‏:‏ وما الوهن؟ قال – صلى الله عليه وآله وسلم-‏:‏ (حب الدنيا وكراهية الموت) ‏(سنن أبي داود‏),‏ فالمسلم يحب الحياة لكن لا يلهيه هذا الحب عن حب الحياة الآخرة فهي الحيوان‏,‏ وهي الحقيقة‏,‏ وفيها الخلود‏,‏ ونرجو فيها رضا الله –سبحانه وتعالى-حتى يدخلنا جنته وحتى يقينا عذابه وغضبه‏.

‏ المسلم هو الذي يحب الحياة وليس المفسد هو الذي يحب الحياة‏,‏ فالمفسد هو الذي يحب الشهوات {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالبَنِينَ وَالقَنَاطِيرِ المُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالفِضَّةِ وَالخَيْلِ المُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللهُ عِنْدَهُ حُسْنُ المَآَبِ} [آل عمران‏:14],‏ ربنا - سبحانه وتعالى- يأمرنا بالنية الصالحة في كل ما نفعل‏,‏ سواء كان الذي نفعل راجعا إلينا أو راجعا إلى أهلنا‏,‏ أو راجعا إلى غيرنا‏,‏ أو راجعا إلى أقاربنا وجيراننا‏..‏ كل ذلك {مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الكَافِرُونَ} [غافر‏:14].

قال - عليه الصلاة والسلام-‏:‏ ( إنما الأعمال بالنيات‏,‏ وإنما لكل امرئ ما نوى) ‏(صحيح البخاري ومسلم‏),‏ وقال‏:‏ ولست تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت بها حتى اللقمة تجعلها في في - يعني‏:‏ فم – امرأتك ‏(صحيح البخاري ومسلم‏),‏ وأخبر أن الإنسان يثاب حتى في شهوته التي يضعها في حلاله‏,‏ فقال‏:‏ ( وفي بضع أحدكم صدقة‏ ),‏ قالوا‏:‏ يا رسول الله‏,‏ أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال‏:‏ ( أرأيتم - يعني أخبروني - لو وضعهافي حرام أكان عليه فيها وزر؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر) ‏(صحيح مسلم‏).‏

خلق الله الخلق وأمرنا أن نتمتع به في حله ولذلك يقول – سبحانه وتعالى-‏: {يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ} [الأعراف‏:31],‏ أمر ونهى‏, {إِنَّهُ لَا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ * قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ القِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} [الأعراف‏:31‏ ـ‏32],‏ يعلمون الحق ولا يلبسونه بالباطل‏,‏ ولا يدجلون على الناس بأن المسلم يكره الحياة‏,‏ لأن المسلم في أصل عقيدته يرى الحياة منة من الله‏,‏ فهو يحب الحياة لحب الله‏,‏ لكنه لا يحب الفساد لأنه جل جلاله لا يحب المفسدين ‏{ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ} [الأعراف‏:31]..‏ المسلم يحب الحياة لأنه لا يجد حجابا بينه وبين ربه‏,‏ ولا ينسى نصيبه من الدنيا فيتمتع بها وبطيباتها وبحلها كما أمره الله‏,‏ ولا يعدو فوق ذلك‏,‏ ويجعل كل تصرفه لله‏,‏ وقلبه معلق في حالة دائمة بالله‏,‏ فهو يفعل لله ويترك لله ويقوم لله ويقعد لله‏,‏ هذا هو المسلم الذي يحب الحياة‏.

أيها المسلم تمسك بهذه الآية الدستور وتأمل فيها وسر عليها‏: {وَابْتَغِ فِيمَا آَتَاكَ اللهُ الدَّارَ الآَخِرَةَ‏}..‏ ثانيا‏: {وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا}..‏ ثالثا‏: {‏وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكَ}..‏ رابعا‏: {وَلَا تَبْغِ الفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ المُفْسِدِينَ},‏ ولا تطع أحدا من المفسدين‏,‏ ولا تعد عيناك عن المؤمنين‏,‏ فإن الله – سبحانه وتعالى-‏ يرضى عنك برضاه ويهديك بهدايته ويرحمك برحمته‏,‏ قال –سبحانه وتعالى- : {وَاذْكُرُوا اللهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الجمعة‏:10],‏ وقال‏: {وَافْعَلُوا الخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الحج‏:77].

‏ وقد فرض الله – سبحانه وتعالى- علينا خمس صلوات في اليوم والليلة‏,‏ وليس هناك دين قد علق أتباعه قلوبهم بربهم كالإسلام‏,‏ فهم على صلواتهم دائمون‏,‏ وفي الصلاة أمرنا ربنا بالقراءة والركوع والسجود‏,‏ وأمرنا - وبين ذلك- أن نبتعد عن الفاحشة والمنكر‏,‏ وأن نلهج بذكره‏,‏ وأن نفعل الخير كله‏,‏ ولا يأمر دين أتباعه كما أمر الإسلام بذلك كله‏,‏ فقلب المسلم معلق بربه‏,‏ فالحمد لله رب العالمين على نعمة الإسلام التي قد منحها لنا من غير بحث‏,‏ ومن غير حول منا ولا قوة‏..‏ نجاك فاشكر الله‏,‏ وأول كلمة في الفاتحة {الحَمْدُ للهِ} [الفاتحة‏:2]‏ كلمة عجيبة غريبة‏,‏ وكأن كل الحمد إنما هو لله جل جلاله‏,‏ وكأنما جميع أجناسه إنما هو لله‏,‏ وكأنما هي كلمة جامعة تعبر عن منهج المسلم في الحياة‏,‏ فالحمد لله على نعمة الإسلام.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaa7788.forumegypt.net
 
نعمة الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي المبدعين الأدباء والشعراء :: الفئة الأولى :: وقفات إيمانية-
انتقل الى: